اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

يافا: إلغاء منح شقق سكنية منخفضة التكلفة ضمن المشروع السكني على أرض السوق

 
قالت مصادر اعلامية أن لجنة الاستئناف ألغت خطة منح عدد من الوحدات السكنية منخفضة التكلفة لسكان يافا، ضمن المشروع السكني الذي سيُقام على أرض السوق في حي الجبلية بمدينة يافا، حيث تم اقرار بناء 60 وحدة سكنية فاخرة في المشروع بدلاً من 120 وحدة سكنية بأسعار مخفّضة يتمكن السكان المحليين من تملّكها.
 
وقد عُقدت الاسبوع الماضي جلسة استماع في لجنة الاستئناف برئاسة المحامية هيلا سيروتا ليفنه، وفيها تم اتخاذ قرار بالغاء خطة المشروع القديم التي تحتوي على اقامة 120 وحدة سكنية، وذلك بناء على استئانفين تقدم بها سكان شارع بيت بيلد والمستثمرون في المشروع، بدعوى أنه يجب الحفاظ على نسيج المنطقة وطابعها الاجتماعي، حيث كان المخطط يعرض عشرات الوحدات السكنية للبيع بسعر مخفض عن طريق البلدية ضمن مشروع "سكن في متناول اليد"، الأمر الذي يراه مقدمو الاستئناف سيجعل المنطقة مكتظّة بالسكان وغير قابلة لاستيعاب كميات كبيرة من السكان في منطقة صغيرة، وأن المساحات التجارية من شأنها تغيير طابع المنطقة، بجانب عدم توفّر مصفات للسيارات بهذا الكم ما سيشكل عبئاً على حركة السير في المنطقة. 
 
بدورها أعرب بلدية تل ابيب يافا عن أسفها لمثل هذا القرار الذي لم يرى أمام عينه الفائدة الاجتماعية من هذا المشروع والذي كان سيخصص عشرات الوحدات السكنية لأهالي يافا، في حي مستواه المعيشي منخفض، حيث كانت البلدية ستمنح عشرات الوحدات السكنية بأسعار مخفضة للسكان المحليين وأن الاستئناف الذي تم قبوله أفشل مشروعها، قائلة أن موظفيها سيقومون بدراسة القرار الجديد وتحديد كيفية التصرّف به. 
 
ويرى مراقبون أن الاستئناف وإلغاء خطة منح شقق سكنية للسكان المحليين جاء بسبب تأثير المشروع على أسعار البيوت في المنطقة، ولتوجهّات عنصرية اثر امكانية حصول المواطنين العرب على موطئ قدم فيه، وهو ما لا يرغب به سكان شارع بيت بيلد والمستثمرون.
 
تجدر الاشارة الى أن أرض السوق تبلغ مساحتها 7 دونمات وبيعت بمبلغ 30 مليون شيكل في عام 2013، وفي العام 2016 تم بيعها لصالح شركتي "بوكلر"، وارئيل جروب" بمبلغ 70 مليون شيكل، وكان من المفترض ان يتم بناء 120 وحدة سكنية عليها بجانب المتاجر ومصفات السيارات والحدائق.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
لما نص البلد ما تنتخب على اساس ما بنعترف بالبلديه ليش مستغربين . طبعا ما في اي حق لأي ماسسه أيا كانت ان تسلب حقنا في المعيشه ببلدنا . الله يجازي الي كان السبب
ابو فؤاد - 10/09/2019
2
لو بصحلهم يسرقوا لقمتنا... ما بقصروا !!؟؟ الله لا يعطيهم عافيه
علي - 09/09/2019
3
انا معك بكل كلمه يا أخت يافاويه
فهده - 09/09/2019
4
يا عمي هذا مخطط من زمان لا إلغاء ولا ايشي تهجير والبلدية و أعضاءها الحرميه الله لا يسامح الا له اليد
يافويه - 09/09/2019

تعليقات Facebook