اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

متابعون "سياسة الكيل بمكيالين باغلاق مدرسة الزهراء في يافا بحجة عدد الطلاب الضئيل"

 
استهجن عدد من أهالي مدينة يافا قرار قسم التربية والتعليم التابع لبلدية تل ابيب بإغلاق مدرسة الزهراء الابتدائية في مدينة يافا ودمج طلابها وطواقمها التعليمية مع مدرسة الأخوة الابتدائية وذلك بحجة أن عدد طلاب المدرسة ضئيل، في حين فإنه لم يصدر قرار باغلاق أو دمج مدرسة دينية يهودية في حي الجبلية بالرغم من أن عدد طلابها لا يتجاوز الـ33.
 
ويرى متابعون أن قسم التربية والتعليم في البلدية ينتهج سياسة الكيل بمكيالين في تعاملها مع الطلاب والمدارس العربية بيافا، حيث تبقى مدرسة "شيلا" اليهودية الدينية التي لا يتجاوز عدد طلابها الـ33 طالباً والتي تتبع لنظام التربية الحكومي المستقل وتمنحها البلدية حق ادارة المبنى، القابع في حي الجبلية، مفتوحة وتعمل بشكل طبيعي على مدار سنوات دون رقيب أو حسيب تجاهها، بينما يتم اصدار قرار باغلاق مدرسة عربية ابتدائية يفوق طلابها الـ230 طالباً ودمجها مع مدرسة أخرى بحجة أن الطلاب في المدرسة عددهم قليل.
 
ومن جانب آخر يرى رجال التربية والتعليم في يافا أن قرار إغلاق مدرسة عربية ابتدائية هو أسوأ خطوة يمكن ان تقع في مدينة يافا، بحجة أن عدد الطلاب قليل، في حين من المعلوم أن العدد في المدارس العربية الابتدائية سيستمر في التقلّص خلال السنوات المقبلة، بسبب عدم رضا الاهالي من ادارة هذه المدارس وتحصيلاتها العلمية، علماً بأن 30% من الطلاب العرب انتقلوا في السنوات الاخيرة للتعليم الخاص والى المدارس العبرية في تل ابيب، وأن مزاعم تقلّص أعداد المواليد في يافا ما هو إلا سبب لذرّ الرماد في العيون.
 
ويضيف بعض رجالات التربية والتعليم في يافا "أليس من المجحف إغلاق مدرسة فيها أكثر من 230 طالب عربي، في حين تبقى مدرسة يهودية دينية بها 33 طالب فقط مفتوحة؟، أم أن سياسة الكيل بمكيالين هي التي تنتهجها مؤسسة البلدية في تعاملها مع العرب بيافا؟".
 
يشار إلى ان شيرلي ريمون مديرة قسم التربية والتعليم في البلدية أصدرت قبل اسبوعين رسالة مسجّلة أوضحت فيها أبرز التغييرات التي ستطرأ على العملية التربوية في يافا خلال العام الدراسي المقبل، ومن بينها اغلاق مدرسة الزهراء وافتتاح مدرسة للتعليم الخاص.
 
 متابعون سياسة الكيل بمكيالين باغلاق مدرسة الزهراء في يافا بحجة عدد الطلاب الضئيل

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
لا أرغب في تغير مدرستي لا انني سأترك اصدقائي. هذا ما قاله ابني .حسبي الله ونعم الوكيل هل مدرسه الأخوه تستطيع أن تتحمل مسؤولية الطلب. لا والله
يحيى - 13/01/2019
2
وين الاهل اللي ولادهم بتعلموا بالزهراء ليش ساكتين على هيك وضع حاطين ايدهم بمي بارده وقاعدين
ام محمد - 13/01/2019
3
بفكر اجى الوقت لعبد القادر ابو شحاده يوقف معنا .
ام ساليم - 13/01/2019
4
بنطلب من الجنه الآباء المحليه بالوقف جبنا وانشاء الله من كون دعم الكم .اين العضو في البلديه الا انتخبنا ميش سامعين حيسه
ام - 13/01/2019
5
للاسف ويا خساره ان نوافق على هيك مؤامره من جهه شيرلي تقول يجب تصغير عدد الطلاب بالمدارس حتى نصل لكل طالب وطالب ومن جهه اخرى تضم مدارس , وكيف تصل الطلاب للمدارس البعيده عنها (طلاب الابتدائيه) ليس باستطاعه كل اهل ايصال ابنائهم للمدارس اين الحكمه بذلك ؟؟؟؟؟
مدرسه من القاده التربويه - 13/01/2019
6
هاي سياسة البلدية تنزل مستوى التعليم عند العرب واحنا نايمين وين الي انتخبناهم كانو يلفو بالشوارع يلمو اصوات واقنعونا انهم لمصلحة البلد
يافا - 12/01/2019
7
لازم نعمل وقفة احتجاجية أمام مدرسة الاخوه وما نقبل هالاشي لانه على حساب ولادنا
يافا - 12/01/2019
8
كيف مدرسة الاخوه بدها تتحمل هاده العدد. ضربو عصفورين بحجر اغلاق مدرسه وادخال عدد كبير من الطلاب بمدرسة وحده هيك بنزل مستواها من كتر الطلاب وراحت عليهم ولادنا الي بمدرسة الاخوه
يافا - 12/01/2019
9
يعني عنجد.اين الاهل شو مابتخافوا على مصلحه أولادكم ياريت عندي أولاد بالمدرسة انا فرجتكم كيف بتصرفوا اهل بتخاف على أولادها يا جماعه الخير من قبل أسبوعين كنتوا لازم تعملوا مظاهر بس هيك بتفهم البلديه وقسم التربيه وتعليم ماتسكوتو والله والله اذا وقفتوا مع بعض الاهل ما حد بسترجي يسكر المدرسه.كل ايشي بايد الاهل لا بالبلديه ولا بقسم التربيه والتعليم. انا كنت بالجنه اباء وبعرف اديش القوه معنا ماتخلوا حد يضحك عليكم ميشان مصلحه اولادكم
بحب أولاد بلدي - 12/01/2019
10
هذه السياسه معروفة ولمه بنفسر لاهل البلد على انو ممنوع نختم للمقاولين على פינוי בינוי ما بيفهمو هذا الشيى. هذه السياسة معروفة حتى ما بيضل ولا عربي في يافا!!! بكره بيضللو بلظبط كم عيلة في يافا للللاسف الشديد.
مجدي - 12/01/2019

تعليقات Facebook